هل يجوز صلاة العيد في البيت؟.. أمين الفتوى يجيب عن هذا السؤال

هل يجوز صلاة العيد في البيت؟.. أمين الفتوى يجيب عن هذا السؤال
هل يجوز صلاة العيد في المنزل

إعتادت جميع الأسر في كل مكان الذهاب إلى صلاة العيد في المساجد والساحات و يصطحبون أطفالهم لمشاهدة صلاة العيد وإدخال السرور والبهجة على قلوبهم، ولكن هناك عدد كبير من المسلمين يفضلون أداء صلاة العيد في المنزل وهذا بهدف عدم التكدس والزحام الذي نشهده عند أداء صلاة العيد، لهذا يسأل العديد من الأشخاص هل يجوز صلاة العيد في البيت أم لا؟ وسوف نوضح لكم الإجابة في السطور القادمة.

هل يجوز صلاة العيد في البيت؟.. أمين الفتوى يجيب عن هذا السؤال
هل يجوز صلاة العيد في المنزل

هل يجوز صلاة العيد في البيت

وحول هذا السؤال أجاب عنه أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور أحمد وسام، حيث قال إن أداء صلاة العيد يكون بزيادة التكبيرات في الركعة الأولى حيث يبدأ المصلي ب 7  تكبيرات في الركعة الأولى قبل قراءة الفاتحة وبعدها يقرأ ما تيسر من القرآن، وفي الركعة الثانية يقلل التكبيرات بواقع 5 تكبيرات، ومن السنة التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة العيد أنه كان يقرأ بعد الفاتحة سورة الأعلى في الركعة الأولى و الغاشية في الركعة الثانية، وهذا هو الفارق في صلاة العيد والصلوات المفروضة، وأوضح أن صلاة العيد في المنزل جائزة ولكن من السنة والمستحب صلاتها جماعة في المساجد.

حكم من فاتته صلاة العيد

ذكر أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أثناء حديثه في برنامج “فتاوى الناس” الذي يذاع على قناة الناس عن حكم صلاة العيد لمن فاتته الصلاة، أنه يمكن أداء الصلاة في البيت بمفرده أو جماعة، ولكن يجب الحرص على أدائها جماعة في الساحة أو المسجد، وقال إن خطبة العيد تكون ب أداء الصلاة لهذا يجب على من فاتته صلاة العيد يحضر الخطبة لأنها تكون في أغلب الأحيان عن فضل صلاة العيد وصلة الأرحام، كما أن جميع المسلمين والأقارب والأصدقاء يلتقون في صلاة عيد الفطر المبارك ويهنئ بعضهم بعضا، لهذا من الأفضل أداؤها جماعة في المساجد.